-->
U3F1ZWV6ZTY4NjY0MjcyNTRfQWN0aXZhdGlvbjc3Nzg3MTUwMzMw
recent
أخبار ساخنة

لحظة بلحظة.. من أول دقيقة إلى أن لفظ أنفاسه.. تابع (بالفيديو) وقائع موت الأمريكي جورج فلويد



لحظة بلحظة وبكاميرات مراقبة متعددة.. نيويورك تايمز تنشر فيديو وقائع قتل فلويد من البداية حتى موته




نشرت صحيفة The New York Times، الإثنين الأول من يونيو/حزيران 2020، فيديو يُظهر لحظة بلحظة وقائع مقتل الأمريكي جورج فلويد، بسبب طريقة اعتقاله العنيفة من قبل الشرطة، والتي فجّرت احتجاجات ضخمة في الولايات المتحدة، استنفرت السلطات وأجبرتها على نشر الحرس الوطني، ودفعت الرئيس دونالد ترامب للتهديد بنشر الجيش.
من الاعتقال حتى الموت: الفيديو الذي نشرته الصحيفة الأمريكية يُظهر لقطات مصورة عبر العديد من كاميرات المراقبة التي كانت منتشرة في مكان اعتقال فلويد، إضافة إلى مقاطع فيديو لمارّة وثقوا لحظة اعتقال الرجل الأمريكي ذي البشرة السمراء البالغ من العمر 46 عاماً. 

يُظهر الفيديو لحظة توقيف الشرطة لفلويد وإجباره على النزول من سيارته، والبدء باعتقاله دون أن يبدي أي اعتراض على ذلك، كان من البداية واضحاً طريقة التعامل العنيفة من الشرطة معه، إذ بدت علامات الألم بادية على وجهه.
يتنقل الفيديو بين كاميرات عدة، تُظهر لقطات مختلفة لاعتقال فلويد، وموثقة بتسلسل زمني لتطور الحادثة، وكان من بين ما أظهره الفيديو إقدام شرطي على إشهار مسدسه، وفي لقطة أخرى يبدو أن شرطياً ثانياً كان يضرب فلويد وهو داخل سيارة الشرطة قبل نزوله منها. 
أيضاً تُظهر اللقطات أُناساً كانوا يعترضون على طريقة اعتقال الشرطة العنيفة لفلويد، كما أظهرت أيضاً لحظة وضع فلويد على الأرض، وإقدام الشرطي ديريك شوفين على الجثو بركبته على رقبة فلويد، حيث بدأ الأخير بالصراخ والتوسل قائلاً: "لا أستطيع التنفس"، ولعدة دقائق بقي الشرطي فوق جسد فلويد الذي بدأ يلفظ أنفاسه الأخيرة، إلى أن جاءت سيارة الإسعاف ونقلته للمستشفى قبل أن يتم الإعلان عن موته. 




تشريح جثة فلويد: تؤكد نتائج تشريح جثة فلويد أن سبب الوفاة "اختناق ميكانيكي" وإن وفاته كانت جريمة قتل، حيث قال الدكتور مايكل بادن، وهو أحد طبيبين قاما بتشريح الجثة بناءً على طلب عائلة فلويد، خلال مؤتمر صحفي في مينيابوليس، الإثنين الأول من يونيو/حزيران 2020، إن فلويد لم يكن يعاني أية مشكلة طبية كامنة ساهمت في وفاته. وقال بادن إن وفاة فلويد كانت بسبب ضغط ركبتَي ضابطَي شرطة على عنقه وظهره.
 كان مقطع الفيديو الذي صَوَّر طريقة اعتقال فلويد يوم الإثنين 25 مايو/أيار 2020، قد أثار صدمة في أمريكا وكان الشرارة لاشتعال ولايات أمريكية بالاحتجاجات، وظهر فيه الشرطي شوفين وهو يوقف فلويد بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم الشرطي على وضع ركبته على عنق فلويد وهو رهن الاعتقال منبطحاً على بطنه.
إثر ذلك ناشد فلويد الشرطي إزاحة ركبته عن عنقه، قائلاً: "لا أستطيع التنفس"، إلا أن مناشداته لم تلقَ استجابة لا من الشرطي ولا من زملائه من عناصر الشرطة الآخرين، وانتهت الحادثة بنقل فلويد للمستشفى ووفاته. 


يواجه شوفين، الذي تم اعتقاله، تهمة قتل من الدرجة الثالثة، بينما تقول عائلة فلويد إن الحكم غير كافٍ، مطالبةً بإنزال عقوبات قاسية بحقِّ الشرطي. 
تهديدات للمحتجين: من جانبه يكرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديداته للمتظاهرين، وأعلن في خطابه المقتضب إلى الأمريكيين أمس الإثنين الأول من يونيو/حزيران نشر "آلاف الجنود المدجّجين بالأسلحة" وعناصر من الشرطة في واشنطن، واصفاً ما شهدته العاصمة الفيدرالية الأحد 31 مايو/أيار 2020 من أعمال شغب وتخريب ونهب بأنه "وصمة عار".
أشار الرئيس إلى أنه سيرسل الآلاف من الجنود المدججين بالسلاح وقوات إنفاذ القانون لإنهاء العنف في العاصمة، وتعهد بفعل الشيء نفسه في مدن أخرى إذا لم يستطع رؤساء البلدية والحكام استعادة السيطرة على الشوارع.
الاسمبريد إلكترونيرسالة