-->
U3F1ZWV6ZTY4NjY0MjcyNTRfQWN0aXZhdGlvbjc3Nzg3MTUwMzMw
recent
أخبار ساخنة

د. ناصر اللحام نحن مقبلون على أيام مالية صعبة للغاية ويوجه رساله للموظفين : لا تنكدوا علينا ب "وين راتبي"



د. ناصر اللحام نحن مقبلون على أيام مالية صعبة للغاية ويوجه رساله للموظفين : لا تنكدوا علينا  ب "وين راتبي" !





اللحام يتحدث عن وقف التنسيق الأمني وصعوبة المرحلة المقبلة...

تفاصيل// قال رئيس تحرير شبكة معا الإعلامية د. ناصر اللحام إن وقف التنسيق الأمني بالنسبة لإسرائيل هو بمثابة فقدان السيطرة على الفلسطينيين.

وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّ وقف التنسيق الأمني يعني كل شيء سابق انتهى، وتدخلت وساطات دولية وطلبت من الفلسطينيين عدم وقفه، ولكن وقفه كان مسألة وقت.

وتابع: في ظل التصعيد الإسرائيلي الميداني السؤال المطروح الآن ما هي الأدوات التي يملكها الفلسطينيين لمواجهة إسرائيل؟

وقال اللحام: مقبلون على أيام مالية صعبة للغاية ولا يوجد في الأفق مخططات انعاش مالي خاصة في ظل انهيار الاقتصاد العالمي في ظل تفشي كورونا...وبالتالي فان رواتب موظفي السلطة ستكون " تلفيق" .

واشار د. اللحام في حديثة أن رواتب الأسرى والشهداء ستستمر السلطه بدفعها مهما بلغت الضغوط الأمريكية والاسرائيلية.

وتحدث د. اللحام عن رواتب الموظفين العموميين موجها حديثة للسلطه والموظفين على حد سواء حيث اشار الى ضرورة قيام السلطه باعادة تقييم لذاتها وان تتحول الى " منتجه" مشيرا الى ان وضع الموظفين كما هم  والذين هم صمام أمان من الواجب أن يتحولوا من مستهلكبن الى منتجين حتى لو كتبوا " قصص أطفال"! أما ما يجري حاليا هو التحول الى مجتمع سلبي والسؤال فقط من 160 ألف موظف " وين راتبي" و "يلعن أبوكم كل الفصائل.. وين راتبي"؟! .

وحول قضية ضم الضفة، أشار اللحام إلى أنّ الصحافة العالمية مشغولة بعناوين أخرى ولم تتطرق إلى قرار ضم إسرائيل للضفة، أما الصحافة العربية فهي لغاية الآن اسناد للصحافة الوطنية الفلسطينية ومتبنية لموقفنا.

وحول ما تنشره الصحافة العبرية عن قرار الضم، يرى اللحام أن أغلب التقارير والأخبار لا تحمل مصادراً واضحة أو رسمية ولا ترقى لمستوى مهني.

وحول قضية وقف البنوك الفلسطينية لحسابات الاسرى وأهالي الشهداء جراء تعرضها لتهديدات إسرائيلية، قال اللحام إن هذا الاجراء غير قانوني لا محليا ولا إسرائيلياً، وعليه يجب أن تتحقق البنوك قبل التطبيق من قانونية تطبيق هذا القرار.


الاسمبريد إلكترونيرسالة